رئيس المجلس الشعبي الولائي نعوم بلخضر لأخبار الجلفة: نحن شريك أساسي في التنمية ولقاءات الوالي التشاورية تركت صدى جد إيجابي

أكد رئيس المجلس الشعبي الولائي ” نعوم بلخضر ” في لقاء بأخبار الجلفة أن أعضاء المجلس قد اتفقوا على إعادة تشكيل لجان المجلس التسعة في دورة استثنائية عقدت قبل أيام،

وتم بموجبها انتخاب رؤساء اللجان وفق المادة 33 من قانون الولاية، والمحدد لعدد اللجان، حيث تم توزيع رئاسة اللجان على الأحزاب المشكلة للمجلس كالتالي:

  • حزب جبهة التحرير الوطني:

لجنة التعمير والسكن

لجنة التنمية المحلية، التجهيز والاستثمار والتشغيل

لجنة الاقتصاد والمالية

  • حزب التجمع الوطني الديمقراطي:

لجنة الاتصال وتكنولوجيات الإعلام

لجنة الصحة والنظافة وحماية البيئة

  • حزب الحرية والعدالة:

لجنة التربية والتعليم العالي والتكوين المهني

لجنة تهيئة الإقليم والنقل

  • حزب العمال:

لجنة الري والفلاحة والغابات والصيد البحري والسياحة

لجنة الشؤون الاجتماعية والثقافة والشؤون الدينية والوقف والرياضة والشباب.

وأضاف رئيس المجلس أنه قد تم اقتراح 03 لجان غير رسمية إلى جانب هذه اللجان، وبخصوص استراتيجية عمل المجلس، رد ” نعوم بلخضر ” أن المجلس سيخرج عن الطريقة التقليدية إلى عقد ندوات، وتنظيم أبواب مفتوحة ولقاءات وأنشطة متواصلة، وأوضح أن أول ملف سيتم مناقشته سيكون التشغيل، بمشاركة كل الفاعلين من مختصين، وصناديق دعم الشباب، مدراء، مستثمرين وجمعيات ممثلة للشباب البطال خصوصا، بهدف الخروج بتوصيات سيتم إيصالها إلى السلطات للعمل على تنفيذها مستقبلا.

وفي رده عن التنسيق بين المنتخبين الولائيين وأعضاء البرلمان، رد رئيس المجلس الشعبي الولائي أن العلاقة جد طيبة وتكاملية، وقال أن لقاء عقد بمقر المجلس الشعبي الولائي قبل أيام تم الاتفاق فيه على التنسيق بين المنتخبين المحليين والوطنيين لتحريك عجلة التنمية بشكل أكبر فاعلية، بإشراك أعضاء البرلمان في لجان المجلس الشعبي الولائي بغرض الاطلاع على واقع مختلف القطاعات والمشاركة في إيجاد الحلول للانشغالات المطروحة.

وثمّن ” نعوم بلخضر ” في لقائه بأخبار الجلفة فتح الوالي لأبوابه أمام ممثلي مختلف شرائح المجتمع بولاية الجلفة دون تمييز، حيث أشار إلى أن النقاشات كانت مفيدة جدا وتتعلق بانشغالات في الصميم، وتترجم مستوى الوعي لدى مختلف الشرائح، وقد تركت هذه اللقاءات التشاورية صدى جد إيجابي وفق تصريحه.

وشدد رئيس المجلس الشعبي الولائي في حديثه على أن مفهوم التنمية جد واسع ولا يختصر فقط على ما يتم إنجازه، ذلك أن التنمية البشرية والأخلاقية والثقافية تعد أوجها أخرى للتنمية، والتي يجب أن تحظى بالاهتمام اللازم، وكشف خلال لقائه بأخبار الجلفة على أنه سيعمل على إنشاء خلية إعلام تكمن مهمتها الأساسية في تغطية مختلف أنشطة المجلس وإيصال المعلومة لكل المواطنين، إضافة إلى إطلاق موقع خاص بالمجلس مستقبلا.

وذكر ” نعوم بلخضر ” أن الاهتمام الأول لمنتخبي المجلس سيكون المواطن وتحسين ظروفه، وذكر على سبيل المثال أن التوصيات الأخيرة للجنة التعمير والسكن قد ركزت في تقريرها على اقتراح إدراج ولاية الجلفة ضمن الولايات التي تم السماح فيها بفتح التجزئات العقارية، إلى جانب المطالبة بتخصيص حصص سكنية إضافية ضمن الصيغ الجديدة، إذ لم تستفد ولاية الجلفة سوى من السكن الاجتماعي والريفي منذ سنة 2002، وقد وصلت طلبات الصيغ الجديدة 12 ألف مما يعني ضرورة تخصيص حصص أخرى لمواطني الولاية وعبر كل البلديات.

أخبار الجلفة/ كريم يحيى

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.